رئيس مجلس التحرير

حماده عوضين

مجدي ندا يحذرك من جرائم حسابك ويؤكد أن قانون الإعلام الجديد خطوة نحو التصحيح

كتب – أحمد حماده :

قال مجدي رزق ندا المحامي رئيس لجنة الشئون القانونية بلجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى الشعبية أن قانون الصحافة والإعلام خطوة نحو التصحيح رغم أنه يتضمن بعض البنود التي لن يكون لها ضابط مثل تحديد مدة التدريب وضبط عمل الصحفيين وفرض عقوبات مالية وبالحبس لمن يعترض عملهم.

وأوضح أنه كان من المفترض أن يتم عرض القانون على الإعلاميين والمتخصصين لدراسته، وإجراء حوار مجتمعي بشأنه يشارك فيه الجميع كل بدوره لدراسته وتطويره.

وقال مجدي ندا أن هناك أفعال تعرض كل موقع إلكترونى شخصى أو مدونة إلكترونية شخصية أو حساب إلكترونى شخصى يبلغ عدد متابعيه خمسة آلاف متابع أو أكثر، إلى الوقف أو الحجب من قبل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وفقاً للمادة 19 من مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام الجديد، الذى وافق عليه البرلمان فى مجموعه.

وأشار رئيس لجنة الشئون القانونية بلجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى الشعبية في تصريحات خاصة لجريدة – النهار العربي – أن تلك الأفعال تأتى على النحو التالى :

نشر أو بث أخبارً كاذبة.

نشر ما يدعـــو أو يحرض على مخالفة القانون.

نشر ما يدعو إلى العنف أو الكراهية.

نشر ما ينطوى على تمييز بين المواطنين .

نشر ما يدعو إلى العنصرية أو التعصب.

نشر ما يتضمن طعناً فى أعراض الأفراد أو سباً أو قذفاً لهم.

نشر ما يُعد امتهاناً للأديان السماوية أو للعقائد الدينية.

وتنص المادة (19): يُحظر على الصحيفة أو الوسيلة الإعلاميـة أو الموقع الإلكترونى، نشر أو بث أخبارً كاذبة أو ما يدعـــو أو يحرض على مخالفة القانون أو إلى العنف أو الكراهية، أو ينطوى على تمييز بين المواطنين أو يدعو إلى العنصرية أو التعصب أو يتضمن طعناً فى أعراض الأفراد أو سباً أو قذفاً لهم أو إمتهاناً للأديان السماوية أو للعقائد الدينية.

واستثناء من حكم المادة الأولى من مواد إصدار هذا القانون، يلتزم بأحكام هذه المادة كل موقع إلكترونى شخصى أو مدونة إلكترونية شخصية أو حساب إلكترونى شخصى يبلغ عدد متابعيه خمسة آلاف متابع أو أكثر.

ومع عدم الإخلال بالمسئولية القانونية المترتبة على مخالفة أحكام هذه المادة يجب على المجلس الأعلى اتخاذ الإجراء المناسب حيال المخالفة وله فى سبيل ذلك، وقف أو حجب الموقع أو المدونة أو الحساب المشار إليه بقرار منه.

image_pdfimage_print

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار العربى 2014