رئيس مجلس التحرير

حماده عوضين

عصابات تجارة الأعضاء البشرية في مصر في قبضة رجال الامن

أصبحت عصابات تجارة الأعضاء البشرية في مصر في قبضة رجال الامن حيث أن تحريات المباحث فى واقعة الكشف عن تشكيل عصابى يضم أطباء وسماسرة للاتجار بالأعضاء البشرية، كشفت عن أن المتهمين أجروا عمليات نقل أعضاء لـ5 أشخاص تم الوصول لهم بواسطة السماسرة الثلاثة المضبوطين، بخلاف عمليات أخرى تم إجراؤها وجارى تحديد ضحاياها.

السماسرة يتولون تسليم الضحية للأطباء مقابل الحصول على نسبة مالية متفق عليها، حيث يتقاضون النقود بعد إجراء التحاليل الطبية والتأكد من جاهزية الضحية لنقل العضو، كما أن الضحايا ليس بينهم أطفال شوارع أو متسولين، ويتم اختيار الضحايا من الذين يعانون من ضائقة مالية وإقناعهم أن بيع الكلية لن يؤثر على الحالة الصحية لهم.

وكشفت تحريات رجال المباحث، أن التشكيل العصابى مكون من عدد من الأطباء والسماسرة، حيث يتولى السماسرة إقناع الضحايا ببيع الكلى مقابل مبلغ 25 ألف جنيه.

وتوصلت تحريات الرائد مصطفى كمال رئيس مباحث قسم شرطة الجيزة والرائد أحمد يوسف معاون مباحث القسم، وأمناء الشرطة ربيع مبروك وأحمد شعبان ومحمد عبد الحفيظ تمكنوا من ضبط 3 من السماسرة المتورطين فى الوصول إلى الضحايا وإقناعهم بالبيع، كما تم التحفظ على 3 من الضحايا اثنين منهم أجروا عمليات بيع كلى والثالث أجرى التحاليل استعداد لإجراء عملية جراحية.

كما تبين أن السماسرة يستأجرون شقة بميدان المنيب بالجيزة لإقامة الضحايا بها لحين إجراء التحاليل الطبية اللازمة للتأكد من الحالة الصحية الضحية ومدى استعداده للحصول على العضو المباع منه، حيث يتم إجراء التحاليل بعيادة خاصة تديرها طبيبة، ثم تحوله إلى طبيب بمستشفى خاص لإجراء عملية نقل العضو.

image_pdfimage_print

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار العربى 2014