رئيس مجلس التحرير

حماده عوضين

بالصور.. سرقة لودر من الوحدة المحلية بميت الكرماء والمسئولين في مجلس مدينة طلخا لا يعلمون شيئا ونايمين فى العسل !

كتب – أحمد حماده عوضين :

اقل ما يمكن ان نقوله حول هذه القضية انها مهزلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى حيث تمت سرقة لودر الوحدة المحلية بميت الكرماء في مركز طلخا بمحافظة الدقهلية والمسئولين بمجلس مدينة طلخا يؤكدون أنهم لا يعلمون عن الأمر شئ فهم نايمين فى العسل!.

في البداية يتسأل مجدي واصل أحد أبناء قرية ميت الكرماء المهتمين بالعمل العام أين المسئولين في رئاسة مجلس مدينة طلخا من هذه المهزلة؟! وما هو موقف لودر الوحده المحلية بميت الكرماء؟! وهل تم بيعه ومن الذي قام ببيعه ولماذا؟!.

ويواصل مجدي واصل كلامه لجريدة – النهار العربي – لودر الوحدة المحلية في ميت الكرماء اختفى في ظروف غامضة ولم يعثر له على أثر وتبخر مثله مثل تبخر الماء في الهواء!.

أما الخطيب محمود ومحمد عبدالعليم سلامه  من أبناء القرية المهتمين بالعمل العام فقالوا : مطلوب عودة لودر الوحدة المحليه فورا وعدم ضياع أموال الشعب.

كما طالبوا بضرورة محاسبه المقصرين من المسئولين في الوحدة المحلية وفي مجلس مدينة طلخا  مشيرين أن ما حدث تسبب واهدار للمال ألعام مطالبين المسئولين في محافظة الدقهلية سرعة التدخل.

ويوضح ايهاب الشتيحي وسامي صديق جمعه أن الأهالي ذهبوا لرئيس الوحدة المحلية للسؤال عن مصير الودر فقال لهم أنه لا يعلم شيء عن الودر ولا عن مصيره!.

وبشير عماد عثمان الشناوي أن الأهالي بحثوا حول الموضوع وعلموا أن الودر كان يتم تصليحه في قرية سرسق وبعدها تم بيعه كما يتدوال بين الأهالي وسط صمت المسئولين!.

وقال حمدي احمد عابد وربيع صديق حسن أن المسئولين يرفضون الحديث عن الموضوع ويؤكدون أن الودر ليس مسجل بالوحدة المحلية ولا يوجد له مستندات لانه لم يتم تسجيله بالعهدة وكشفوا أن الودر تم تبرع الأهالي به للوحدة المحلية ويوجد له ورق تبرع باسم صاحب احد المدارس الخاصة.

 

image_pdfimage_print

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار العربى 2014