رئيس مجلس التحرير

حماده عوضين

أهالى شمال سيناء يدعمون الدولة والجيش والشرطة

جريدة النهار العربي : رئيس مجلس التحرير : حماده عوضين

ثمن رموز وقيادات المجتمع المدنى فى شمال سيناء، الجهد الذى يقوم به أهالى سيناء لإنشاء أول مستشفى خيرى لعلاج الأورام مجانا على ساحل مدينة العريش، مؤكدين أن المستشفى يعتبر مشروعا ضخما كل أبناء شمال سيناء.

جاء ذلك خلال أمسية رمضانية عقدت فى مقر مؤسسة تنموية بالعريش، وخلالها تم إدارة حوار مجتمعى حول مستقبل جهد أهالى سيناء فى تنفيذ مشروعات داعمة لجهود الدولة فى تنمية سيناء بفكر متطور معايش لمرحلة ما بعد انتهاء العمليات الأمنية وتطهير سيناء من الإرهاب.

شارك فى الأمسية ممثلون من رموز المجتمع المدنى والشباب بحضور ومشاركة وكلاء وزارات التربية والتعليم والشباب والرياضة والجهاز الوطنى لتنمية سيناء.

وقال عادل رستم نائب رئيس المؤسسة المنفذة لمشروع مستشفى الأورام بسيناء، إن مشروع مستشفى حياة نموذج يؤكد جدية الدولة فى إشراك المجتمع المدنى فى خطط التنمية خلال المرحلة القادمة، لافتا أن الأهالى فى شمال سيناء عندما طرحوا الفكرة ساعدهم على تحويلها لمشروع رسمى مؤسسات الدولة الرسمية ممثلة فى محافظة شمال سيناء والجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء، ومتابعة كل الجهات المعنية فى الدولة.

وتابع: هناك إصرار وتحد من المؤسسين ومساندة قوية من كل أركان الدولة، وهذا المشروع نقلة حضارية لأهل سيناء ويؤكد أن الدولة تتحمل نصيبها من المشروعات الكبرى يشاركها المجتمع المدنى، وهو المشروع الأكبر من نوعه الذى انطلق فى عام 2016 ووصل لمرحلة تخصيص أرض على مساحة 30 ألف متر فى منطقة الكيلو 17 على مدخل مدينة العريش.

واستطرد رستم: إضافة لكونه مشروعا علاجيا خيريا مجانيا لكل المرضى، ليخفف من تنقلاتهم خارج المحافظة ويوفر خدمة طبية فى المكان، فهو أيضا رسالة من أبناء سيناء لكل أهل مصر أنه كما تقوم مشروعات خيرية مماثلة فى القاهرة والصعيد وطنطا والشرقية فشمال سيناء ورغم ظروفها الصعبة أهلها لديهم إصرار على نجاح مشروع يؤكد تمسكهم بالأرض وسيادة الدولة المصرية فى سيناء.

وقال المهندس عادل محسن وكيل الوزارة ممثل الجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء، إن مشروع مستشفى حياة الخيرى للأورام يعتبر نموذجا لمشروع خيرى تكاتفت عليه كل الجهود فى سيناء حتى أصبح رمزا ومشروعا يمثل كل محافظة شمال سيناء.

وأكدت المهندسة ليلى مرتجى وكيل وزارة التربية والتعليم بأهمية دور أهالى شمال سيناء والمجتمع المدنى فى الظروف الراهنة والصعبة، وقالت إنه رغم المحن هناك أمل وهناك حياة يريدها الناس هنا فى شمال سيناء، والأجمل هو أن الدولة تدعم وتشجع.

image_pdfimage_print

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

جميع الحقوق محفوظة لجريدة النهار العربى 2014